إجراءات للتخلص من تأثير بنج الأسنان فى المنزل

یتكون البنج الموضعي من مجموعة أدوية تستطيع أن توقف الإحساس في مكان معين بالجسم ، و يتم إعطاء البنج من خلال حقن الجلد أو الأغشية المخاطية بمادة تظهر على هيئة سائل أو جل ، و يتم استخدام البنج الموضعي في الحالات البسيطة مثل اجراءات الأسنان من حشو و علاج للعصب و وضع تركيبات و غيرها .

طرق التخلص من تأثير بنج الأسنان :
يعمل البنج الذي يوضع في اللثة على التأثير على كل من اللسان و الخد و الشفتين ، فيشعر الشخص بتخدير في هذه المناطق و قد يظل موجوداً حتى بعد إنهاء الاجراءات الطبية بحوالي ساعتين أو أكثر ، و يكره الكثير من الأشخاص هذا الشعور لذلك يلجئون للبحث عن أي طريقه للتخلص منه ، و هناك بعض الطرق التي يُمكن من خلالها إزالة تأثير هذا البنج منها :

– تناول دواء :
يساعد دواء فينتولامين ميسيلات على إبطال مفعول البنج و عودة الإحساس الطبيعي إلى الشخص ، حيث أنه يعمل على زيادة تدفق الدم الموجود بالأنسجة و يتم إعطاءه على هيئة حقن ، و يبدأ مفعوله بعد ساعة واحدة فقط من الحقن ، و لكن من يُفضل استخدام هذا الدواء في العمليات الجراحية المتعلقة بالأعصاب و العظام فقط .

– تدليك الجلد :
يُمكن القيام بتدليك الجلد في المنطقة التي تقع حول الفم مباشرة ، و يكون التدليك على هيئة دوائر تدور حول كل من الفك و اللثة .

– ممارسة الأنشطة :
تعتبر ممارسة التمارين أو أي نشاط يحرك الجسم من أفضل الحلول التي يُمكن اللجوء إليها للتخلص من تأثير البنج و ذلك لأنها تساعد على تنشيط الدورة الدموية .

– الخلود إلى النوم :
يعمل النوم على مساعدة الشخص على عدم التفكير في أمر البنج و تأثيره عليه ، لذلك يمكن للشخص أخذ قسطاً من النوم لبعض الوقت لحين انتهاء مفعول البنج ، و إذا طال تأثيره لأكثر من 8 ساعات يجب استشارة الطبيب .

مخاطر محتملة لإعطاء بنج الأسنان :
– الإصابة بالالتهاب :
يُحدث هذا الأمر عندما تنتقل حقنة البنج من أنسجة ملتهبة في اللثة إلى أنسجة أخرى فتقوم بنقل الالتهاب معها ، و أحياناً يحدث هذا الأمر أيضاً نتيجة استعمال حقنة ملوثة .

– ظهور الورم الدموي :
تحدث هذه الحالة إذا قامت إبرة التخدير بتدمير أحدى الأوعية الدموية ، مما يتسبب في إصابة الأنسجة بنزيف دموي و ظهور ورم و انتفاخ بالمنطقة المصابة .

– تلف الأعصاب :
إذا اخترقت إبرة التخدير منطقة العصب فإن ذلك يتسبب في شعور المريض بإحساس يشبه الصدمة الكهربائية ، و الذي يُمكن أن يؤدي إلى تلف الأعصاب و لكن هذا نادر الحدوث .

– الإصابة بالشلل المؤقت :
يُمكن أن تعمل حقنة البنج على إحداث تخدير في عصب الوجه ، مما يتسبب في إصابته بالشلل المؤقت ، و لكن ينتهي هذا الشلل فوراً بعد أن ينتهي مفعول البنج .

– حدوث التهاب بشغاف القلب :
شغاف القلب هي الطبقة المسؤولة عن تبطين القلب من الداخل ، و أحياناً يُمكن لإبرة التخدير أن تنقل البكتيريا إلى الدورة الدموية و بالتالي نقلها إلى القلب و حدوث هذا الالتهاب .

موانع استخدام بنج الأسنان :
هناك بعض الحالات التي لا يجب فيها إعطاء بنج الأسنان بتركيز عالي حيث يُمكن أن يتسبب ذلك في إحداث أضرار للمريض ، فمثلاً إذا كان الشخص مصاباً بضغط الدم المرتفع يجب أن لا يشتمل البنج على مادة الادرينالين ، و إذا كان يعاني من مشاكل في القلب مثل الذبحات الصدرية أو الجلطات القلبية فلابد من الحرص على أخذ كميات قليلة من البنج .

إن الأشخاص المصابين بقصور في الكبد كذلك يتم إعطاءهم كمية قليلة من المخدر مقارنة بالأشخاص العاديين ، و ذلك لعدم قدرة الكبد لديهم على تحليل كميات كبيرة من البنج ، و إذا تم إعطاءهم جرعة كبيرة فإن ذلك سيتسبب في إصابتهم بالتسمم ، و أيضاً يجب معرفة ما إذا كان المريض لديه تحسس من مادة البنج أم لا .