كيف ترتبين منزلك بمنتهي السهولة

كيف ترتبين منزلك بمنتهي السهولة
مل وأعراضه يُعتبر الحمل (بالإنجليزية: Pregnancy) من الفترات المميّزة في حياة المرأة، إلّا أنّه قد يُعتبر مُربكاً أحياناً. وتختلف أعراض الحمل من امرأةٍ إلى أخرى، وكذلك تختلف أعراض الحمل من حملٍ إلى آخر عند المرأة نفسها، وتختلف باختلاف مرحلة الحمل أيضاً. ولأنّ بعض الأعراض المرافقة للحمل تشبه الأعراض التي تحدث قبل الدورة الشهريّة (بالإنجليزية: Menstruation) فقد يصعب تمييزها وتفريقها عن أعراض الدورة الشهرية، ومن الجدير بالذكر أن هذه الأعراض قد تتشابه مع أعراض تحدث في حالات أخرى غير الحمل والدورة الشهريّة.[١][٢] أعراض الحمل ووقت حدوث كلّ منها من الأعراض المُبكّرة المرافقة للحمل: حدوث نزيف مهبلي بسيط ومغص: ويسمّى النزيف المهبلي (بالإنجليزية: Spotting) كذلك نزيف الانغراس (بالإنجليزية: Implantation Bleeding)؛ وذلك لأنّه يحدث نتيجةً لانغراس البويضة المُخصّبة (بالإنجليزية: Fertilized Egg) في الرحم (بالإنجليزية: Uterus)، ويكون المغص (بالإنجليزية: Cramping) والنزف المرافقان للحمل مشابهَين لما يحدث عند بداية الدورة الشهريّة إلّا أنّهما أقل حدّة. وعادةً ما يحدثان بعد ستّةٍ إلى اثني عشر يوماً من تخصيب البويضة. كما قد تتكوّن إفرازاتٌ مهبليّة بيضاء اللون وذلك بسبب زيادة نموّ الخلايا المُبطّنة للمهبل (بالإنجليزية: Vagina)، وزيادة سماكة جداره بسبب الحمل، وقد يستمرّ وجود هذه الإفرازات غير الضارّة طوال فترة الحمل،

 

إلّا أنّ وجود رائحةٍ كريهةٍ لها، أو الشعور بحرقةٍ، أو حكةٍ في المهبل يستدعي إبلاغ الطبيب للتأكد من نوع الالتهاب الموجود فيما إن كان التهاباً بكتيريّاً أو التهاباً بسبب الخمائر.[١] حدوث تغيّراتٍ في الثدي: حيث تبدأ تغيرات الثدي (بالإنجليزية: Breast Changes) بالظهور بعد أسبوعٍ إلى أسبوعين من الحمل، وقد تحدث هذه التغيّرات نتيجةً لاختلاف مستوى هرمونات الجسم نتيجةَ الحمل؛ إذ قد يبدو الثدي أكثر انتفاخاً، وامتلاءً، وثقلاً، بالإضافة إلى الإحساس بالتنميل والليونة عند لمسه.[١] الشعور بالغثيان: ويبدأ الشعور بالغثيان الصباحيّ (بالإنجليزية: Morning Sickness) خلال الأسبوع الثاني إلى الأسبوع الثامن بعد حدوث الحمل، وعلى الرغم من حدوثه في الصباح غالباً إلا أنّه قد يحدث في أيّ وقتٍ من اليوم، وقد يرافقه حدوث التقيؤ. وفي أغلب الأحيان يستمرّ الغثيان خلال الثلث الأوّل من الحمل (بالإنجليزية: First Trimester) وينحسر بعد ذلك، إلّا أنّه قد يستمرّ عند البعض طوال فترة الحمل.[٣] الشعور بالتعب والإجهاد: تبدأ معظم النساء بالشعور بالتعب والإرهاق (بالإنجليزية: Fatigue or Tiredness) بعد حدوث الحمل بأسبوعٍ واحدٍ فقط.[٣] انقطاع الدورة الشهريّة: إذ يُعتبر تأخّر الدورة الشهريّة أو انقطاعها (بالإنجليزية: Missed period) أكثر العلامات شيوعاً، والتي تستدعي إجراء فحصٍ للحمل عند النساء.[٣] آلام الظهر: حيث يُعتبر الشعور بآلام الظهر (بالإنجليزية: Backache) وتحديداً في أسفله من الأعراض الشائعة في الحمل، وقد يحدث ألم الظهر عند بداية الحمل، ولكنّه يصبح ملحوظاً بشكلٍ أكبر عند تقدّم الحمل.[٣] الصداع: يُعتبر الصداع (بالإنجليزية: Headaches) عرَضاً شائعاً للحمل، وقد يبدأ الشعور بالصداع عند بدء حدوث الحمل، ويعتقد الخبراء بأنّ ذلك يعود لارتفاع نسبة الهرمونات بشكلٍ مفاجئٍ في الجسم. كما وقد يستمرّ الصداع خلال فترة الحمل بسبب زيادة تدفّق الدم؛ إذ يزداد حجم الدم المتدفق في الجسم خلال الحمل تقريباً بنسبة خمسين بالمئة.[٣] كثرة التبوّل: قد يبدأ الشعور بالحاجة لزيادة عدد مرات التبوّل في الفترة الممتدّة من الأسبوع السادس إلى الأسبوع الثامن من الحمل، وقد تستمر كثرة التبوّل (بالإنجليزية: Frequent Urination) مع تقدّم الحمل بسبب زيادة حجم الرحم (بالإنجليزية: Uterus) والجنين، حيث يتسبّب ذلك في إحداث ضغطٍ على المثانة (بالإنجليزية: bladder).[٣] تغيّر الرغبة تجاه الأطعمة: فمن الممكن أن تتولّد رغبةٌ شديدةٌ تجاه بعض أنواع الأطعمة (بالإنجليزية: Food Craving) ونفورٌ من بعضها الآخر (بالإنجليزية: Food Aversions)، ويحدث ذلك في مراحل الحمل المبكّرة أو في أيّ وقتٍ خلال فترة الحمل، إلّا أنّ السبب في حدوث ذلك غير معروفٍ حتى الآن.[٣] الانتفاخ والإمساك: قد يحدث الانتفاخ (بالإنجليزية: Bloating) في مراحل الحمل المُبكرة؛ إذ يبدأ في الفترة الممتدّة من الأسبوع الرابع من انقطاع الدورة الشهريّة إلى الأسبوع السادس. ويحدث الانتفاخ بسبب بطء عمل الجهاز الهضميّ (بالإنجليزية: digestive system) نتيجةً للتغيّرات الهرمونيّة، مما قد يتسبّب في حدوث الإمساك (بالإنجليزية: Constipation)، والذي بدوره يزيد الشعور بالانتفاخ.[٤] زيادة في سرعة النبض: إذ تزداد سرعة نبضات القلب (بالإنجليزية: heart rate) وقوتها في الفترة الممتدّة من الأسبوع الثامن وحتى الأسبوع العاشر، ,قد يحدث خفقانٌ (بالإنجليزية: Palpitations)، وعدم انتظامٍ في نبضات القلب (بالإنجليزية: arrhythmias) بسبب تغيّر الهرمونات.[٤] التقلّبات المزاجيّة: قد تُصبح المرأة أكثر عاطفيّةً من المعتاد، وقد يؤدّي ذلك للشعور بالاكتئاب (بالإنجليزية: Depression)، والقلق (بالإنجليزية: Anxiety)، وغيرها، وتبدأ هذه التقلّبات المزاجيّة (بالإنجليزية: Mood Changes) في الأسبوع السادس بعد انقطاع الدورة الشهريّة. ومن الجدير بالذكر أنّ هذه التغيّرات المزاجيّة والعاطفيّة تحدث نتيجة ارتفاع هرمون الإستروجين (بالإنجليزية: Estrogen) والبروجستيرون (بالإنجليزية: Progesterone) خلال الحمل.[٤] اختبارات الحمل عند ملاحظة أحد أعراض الحمل الشائعة المتعلّقة بالحمل يُنصح بإجراء فحص الحمل في المنزل، أو زيارة الطبيب لإجراء الفحص اللازم بهدف التأكد من وجود الحمل. ومن هذه الاختبارات:[٥] اختبار الحمل المنزليّ : حيث يعمل اختبار الحمل المنزليّ (بالإنجليزية: Home pregnancy test) على الكشف عن الهرمون الموجّه للغدد التناسليّة (بالإنجليزية: human chorionic gonadotropin Hormone) في البول،

 

حيث يتكوّن من عصا تحتوي على مادّةٍ كيميائيّة يتغيّر لونها بعد فترة انتظارٍ معيّنةٍ تختلف بحسب نوع الفحص عند التقائها بهذا الهرمون. ويُمكن استخدامه من اليوم الأوّل لغياب الدورة الشهريّة، ومن الممكن لبعض أنواع الاختبارات المنزليّة الكشف عن الحمل في وقتٍ أبكر. ويُنصح بإجراء الفحص مرّتين بسبب احتماليّة اختلاف النتائج في حال إجراء الفحص في وقتٍ مبكّرٍ جداً بعد غياب الدورة الشهريّة، فمن الممكن أن يكون مستوى الهرمون قليلاً جداً لا يُمكن للفحص الكشف عنه حينها. اختبار البول السريريّ: يتمّ إجراء اختبار البول السريريّ (بالإنجليزية: Clinical Urine Test) في عيادة الطبيب، وذلك بهدف تقليل احتماليّة الأخطاء التي تؤثّر في نتيجة الفحص، ولكن ليس بالضرورة أن يكون أكثر دقةً من اختبارات الحمل المنزليّة. وغالباً ما تظهر نتيجة هذا الفحص خلال أسبوعٍ من إجرائه. اختبار الدم: ويوجد نوعان من فحص الدم (بالإنجليزية: Blood Test)، وهما؛ الفحص النوعيّ للهرمون الموجّه للغدد التناسليّة (بالإنجليزية: Qualitative hCG Blood Test) الذي يُبيّن وجود الحمل أو عدم وجوده، والفحص الكمّي للهرمون الموجّه للغدد التناسليّة (بالإنجليزية: Quantitative hCG Blood Test) الذي يقيس كميّة هذا الهرمون في الدم بشكلٍ دقيق.

لا تعرضي شعرك لدرجات حرارة مرتفعة للاسباب التالية

لا تعرضي شعرك لدرجات حرارة مرتفعة للاسباب التالية

يَحدث الإمساك (بالإنجليزية: Constipation) عند صعوبة حركة الأمعاء أو عند حركتها بشكلٍ أقلّ من الطبيعيّ، وتختلف الفترة الطبيعيّة بين حركات الأمعاء من شخصٍ إلى آخر؛ إذ قد تحدث عند بعض الأشخاص ثلاث مراتٍ يوميّاً وقد تحدث لمرّةٍ واحدةٍ أو مرّتين أسبوعيّاً عند أشخاصٍ آخرين. يُعتبر الإمساك مشكلةً تحدث عند الجميع خلال حياتهم، وبالرغم من أنّها ليست مشكلةً خطيرةً في أغلب الأحيان إلّا أنّ زوالها يؤدّي إلى التحسّن والشعور بالراحة، إذ قد يتسبّب الإمساك في إحداث أعراضٍ مختلفةٍ كالحاجة إلى الإجهاد من أجل تحريك الأمعاء، وإخراج كميّة قليلة وقاسية من الفضلات، والشعور بعدم إخراجها جميعها، وحدوث انتفاخٍ وألمٍ في منطقة البطن، والتقيّؤ.[١] علاج الإمساك يعتمد علاج الإمساك على المُسبّب لحدوثه، ومدّة حدوثه، ومدى حدّة الأعراض، وفي أغلب الأحيان يمكن القضاء على أعراضه عن طريق تغيير في النظام الغذائيّ أو نظام الحياة،

كما ويُمكن استخدام بعض العلاجات الدوائيّة مثل المليّنات.[٢] التغيير في نظام الحياة يُعتبر التغيير في نظام الحياة للشخص والنظام الغذائيّ الخيار الأوّل لعلاج الإمساك. ومن الطرق التي قد تُساعد في ذلك ما يأتي:[٢] تناوُل الأطعمة الغنيّة بالألياف الغذائية، ومن هذه الأطعمة الخضار والفواكه الطازجة، والحبوب. تناوُل الأطعمة التي تعطي حجماً كبيراً مثل نخالة القمح، حيث يعمل ذلك على زيادة ليونة الفضلات وتسهيل خروجها. تناوُل كميات كافية من الماء وذلك لتجنّب التعرّض للجفاف (بالإنجليزية: Dehydration). ممارسة التمارين الرياضيّة بشكلٍ أكثر انتظاماً، مثل المشي أو الجري اليوميّ. عدم تأجيل عمليّة الإخراج عند الشعور بحاجةٍ لذلك، بالإضافة إلى المحافظة على وقتٍ معيّنٍ يوميّاً للذهاب إلى دورة المياه. إسناد الأقدام على كرسيّ صغيرٍ عند الذهاب إلى دورة المياه بحيث يكون مستوى الركبتين أعلى من مستوى الورك، حيث يسهّل ذلك مرور الفضلات. مراجعة الطبيب لوصف علاجٍ بديلٍ في الحالات التي يكون سبب الإمساك فيها تناول أدويةٍ معيّنةٍ. المليّنات قد يقوم الطبيب بوصف أدويةٍ مليّنةٍ في الحالات التي لا تستجيب للتغير في النظام الغذائيّ ونظام الحياة، وتُعتبر المليّنات (بالإنجليزية: Laxatives) أدويةً تُساعد الجسم على مرور الفضلات. تختلف أنواع المليّنات؛ حيث إنّ لكلّ نوعٍ تأثيراً مختلفاً على الجهاز الهضميّ، ومن أنواع المليّنات التي يُمكن استخدامها ما يأتي:[٢] المُليّنات الكُتليّة (بالإنجليزية: Bulk-Forming Laxatives): يعمل هذا النوع من المليّنات على مساعدة الفضلات في حفظ السوائل، مما يقلل من احتماليّة جفافها الذي قد يتسبب في انحشار البراز (بالإنجليزية: Faecal impaction)، كما يعمل هذا النوع من المليّنات على جعل الفضلات أكثر طراوةً مما يسهّل عمليّة إخراجها. من المهمّ شرب كميّاتٍ كبيرةٍ من السوائل عند أخذ هذا النوع من المليّنات، وعدم أخذها قبل الذهاب إلى النوم، ويُمكن ملاحظة تأثيرها بعد يومين إلى ثلاث أيّامٍ، ومن الأمثلة على هذا النوع من المليّنات قشور نبات الإسباجولا (بالإنجليزية: Ispaghula Husk)، وميثيل السليولوز (بالإنجليزية: Methylcellulose)، والكستناء الاستوائية (بالإنجليزية: Sterculia). المليّنات الإسموزيّة (بالإنجليزية: Osmotic Laxatives): يتمّ وصف هذا النوع من المليّنات من قبل الطبيب في حال بقاء الفضلات قاسيةً وصعبةً حتّى بعد استخدام المليّنات الكُتليّة، حيث تعمل هذه المليّنات على زيادة كميّة السوائل الموجودة في الأمعاء، مما يتسبّب في تليين الفضلات وتسهيل خروجها من الجسم، ومن المهمّ الحرص على تناول كميّاتٍ كافية من السوائل عند استخدامها. قد تحتاج هذه الملينات من يومين إلى ثلاثة أيّامٍ قبل بدء ظهور تأثيرها، ومن الأمثلة على هذه المليّنات اللاكتولوز (بالإنجليزية: Lactulose)، وغيرها. المليّنات المنشّطة (بالإنجليزية: Stimulant Laxatives): تُستخدم هذه الملينات في الحالات التي تكون الفضلات فيها ليّنةً لكن من الصعب إخراجها؛ حيث تعمل هذه المليّنات على تحفيز عضلات الجهاز الهضميّ مما يسهم في تحريك الفضلات ونقلها من الأمعاء الغليظة إلى فتحة الشرج. من الجدير بالذكر أنّ هذه الفئة من المليّنات تعمل بوقتٍ أقصر، وتبدأ بالعمل خلال ستٍّ إلى اثنتي عشرة ساعة، ومن أمثلتها نبات السنا (بالإنجليزية: Senna)، ودواء البيساكوديل (بالإنجليزية: Bisacodyl)، وبيكوسلفات الصوديوم (بالإنجليزية: Sodium Picosulphate). أسباب الإمساك من الأسباب المُحتملة التي قد تؤدي إلى حدوث الإمساك ما يأتي:[١] استخدام بعض الأدوية؛ مثل مضادّات الحموضة (بالإنجليزية: Antacid) التي تحتوي في تركيبتها على الكالسيوم أو الألمنيوم، وبعض أنواع المسكّنات القويّة، ومضادّات الاكتئاب (بالإنجليزية: Antidepressants)، والمكمّلات التي تحتوي على الحديد. تغيير العادات الغذائيّة والأنشطة الاعتياديّة للشخص. سرطان القولون (بالإنجليزية: Colon Cancer). تناول منتجات الألبان بكثرة. متلازمة الأمعاء المتهيّجة (بالإنجليزية: Irritable Bowel Syndrome) أو ما يُسمى بالقولون العصبيّ. بعض الحالات المرضيّة المتعلّقة بالأعصاب مثل مرض باركنسون (بالإنجليزية: Parkinson’s Disease)، ومرض التصلّب اللويحيّ (بالإنجليزية: Multiple Sclerosis)، بالإضافة إلى وجود مشكلةٍ في أعصاب وعضلات الجهاز الهضميّ. قلّة النشاط الحركيّ، وقلّة تناول الماء والألياف في الغذاء.

 

استخدام المليّنات بشكلٍ كبير وزائد. مقاومة حركة الأمعاء، والذي قد يفعله بعض الأشخاص بسبب وجود مشكلة البواسير (بالإنجليزية: Hemorrhoids). التوتّر. قصور الدرقيّة (بالإنجليزية: Hypothyroidism). مضاعفات الإمساك قد يتسبّب الإمساك المزمن والمستمر بإحداث مضاعفاتٍ ومشاكل أُخرى، ومنها:[٣] داء البواسير: قد يتسبّب الضغط من أجل تحريك الأمعاء بانتفاخ الأوردة الدمويّة الموجودة حول الشرج وداخله. الشق الشرجيّ (بالإنجليزية: Anal Fissure): وهو تمزّقٌ في الجلد الموجود في الشرج، إذ قد يسبب مرور الفضلات القاسية أو كبيرة الحجم إحداث شقوقٍ صغيرةٍ في تلك المنطقة. انحشار البراز: يحدث عند عدم القدرة على طرد الفضلات من الجسم وذلك بسبب تجمّع الفضلات القاسية في الأمعاء نتيجةً لحدوث الإمساك بشكلٍ مزمن. تدلّي المستقيم (بالإنجليزية: Rectal Prolapse): قد يؤدّي الضغط من أجل تحريك الأمعاء إلى تمدّد المستقيم وبروزه من الشرج.

الطريقة المثلي لصنع الجبن القريش في المنزل

الطريقة المثلي لصنع الجبن القريش في المنزل
يُستخدم مصطلح الحمل (بالإنجليزية: Pregnancy) لوصف عملية حمل المرأة للبويضة المخصّبة داخل رحمها،[١] وفي هذه الفترة فإنّ البويضة المخصّبة تنمو وتتكاملُ لتكوّن الجنين، ويبدأ احتساب هذه الفترة من آخر حيضٍ للمرأة حتى ولادتها، وتبلغ أربعين أسبوعاً تقريباً، أو ما يزيد قليلاً عن تسعة شهور.[٢] يتم تقسيم فترة الحمل إلى ثلاثة أثلاث أو ثلاث مراحل (بالإنجليزية: Trimesters)، وفي كل مرحلة من الحمل تحدث العديد من التغيرات الهرمونية والفسيولوجية في جسد المرأة الحامل، وكل ثلث يستمر ما بين اثني عشر إلى أربعة عشر أسبوعاً؛

أي ما يقارب الثلاثة أشهر. وتكمنُ أهمية إدراك المرأة الحامل للتغيّرات الهرمونية التي تحدث في جسدها في كل ثلث في أخذ الحيطة والحذر لمواجهة العوامل التي تشكّل خطراً على الحمل في كل مرحلة، وكذلك لإجراء الفحوصات المطلوبة كما يقترح الطبيب المُختصّ.[٣] أعراض الحمل تختلف أعراض الحمل من امرأةٍ إلى أخرى؛ إذ لا تُعاني النساء الحوامل من الأعراض ذاتها، وكذلك فإن المرأة نفسها لا تعاني من الأعراض ذاتها من حمل إلى آخر. ومن الجدير بالذكر أنّ المرأة قد تُعاني من أعراض وعلامات تتشابه بين الحمل وبعض الأمراض؛ لذلك لا بُدّ للمرأة الحامل من فهم الأعراض الخاصة بالحمل.[٤] وقد تظهر أعراض الحمل خلال الأسبوع الأول من الحمل، وقد لا تظهر إلا بعد مُضيِّ العديد من الأسابيع على حدوث الحمل. ويجدرُ التنبيه إلى عدم ضرورة ظهور كل الأعراض؛

فقد يظهر بعضها ولا يظهر بعضها الآخر. ولا بُدّ من مراجعة الطبيب عند تفاقم الأعراض وفقدان القدرة على احتمالها.[٥] أعراض الحمل المبكّرة من أعراض الحمل المبكّرة ما يلي:[٥] غياب الحيض: (بالإنجليزية: Missed Period) يُعدَ أكثر أعراض الحمل المبكرة وضوحاً، ولعلّ هذا العَرَض هو ما يدفع النساء اللواتي يتوقّعن حدوث الحمل لإجراء اختبار الحمل. ولكن لا يغيبُ الحيض عند حدوث الحمل فقط؛ فهناك العديد من الحالات التي يغيب فيها الحيض من مثل: فقد الوزن أو اكتسابه، والتعب والإجهاد، وبعض الاختلالات الهرمونيّة، وكذلك عند توقّف المرأة عن أخذ حبوب منع الحمل. ومن الجدير بالذكر أنّ نزول الدم أمرٌ واردٌ خلال الحمل، ولكنّه يستدعي استشارة الطبيب المختص لتقييم ما إن كان الأمر عاديّاً أم يتطلّب رعايةً صحيّة طارئة. غثيان الصباح: (بالإنجليزية: Morning Sickness) ولعلّ من أشهر أعراض الحمل شعور المرأة الحامل بالغثيان وخاصة في الصباح؛ لذلك سُمّيَ بغثيان الصباح. وعلى الرغم من غياب سببٍ جوهريٍ لحدوثه إلا أنّه من الممكن تفسير حدوثه بسبب التغيرات الهرمونية والفسيولوجية التي تحدث خلال الحمل. ومن الجدير بالذكر أنّ هذا العَرَض لا يظهر عند كل الحوامل. ومن الأمور المرتبطة بهذا العَرَض تغيّرُ رغبة الحامل تجاه الأطعمة والأشربة؛ إذ ترغب بأنواع معينة وتنفرُ من أخرى. ولكن كل الأعراض المرتبطة بالغثيان تقل عند دخول المرأة الأسبوع الثالث عشر أو الرابع عشر من الحمل. وعلى العموم يجب أن تحرص الحامل على تناول غذاء صحي متكامل لتحافظ على صحتها وصحة الجنين أثناء فترة الحمل، وبهذا نضمن لكليهما غذاءً صحيّاً متوازناً. الدوخة والإغماء: يمكن أن تُعزى الدوخة (بالإنجليزية: Dizziness) والإغماء (بالإنجليزية: Fainting) لتمدّد الأوعية الدموية، وانخفاض نسبة السكر في الدم، وانخفاض ضغط الدم. نزول قطرات من الدم (بالإنجليزية: Spotting)، وتشنّجاتٌ في البطن (بالإنجليزية: Cramping): بعد تخصيب البويضة من قبل الحيوان المنويّ، تلتصق البويضة المخصّبة بجدار الرحم، ونتيجةً لهذا الالتصاق قد تنزل قطراتٌ من الدم من المهبل في عمليةٍ تُسمّى نزف الانغراس المبيضي (بالإنجليزية: Implantation Bleeding)، وغالباً ما تحدث بعد ستة إلى اثني عشر يوماً من تخصيب البويضة. وقد يُرافق نزول الدم حدوث تشنّجات في البطن تتشابه كثيراً مع تلك التي تحدث وقت الحيض. ولكن إذا أردنا أن نقارن بين نزول الدم من المهبل وتشنجات البطن في وقت الحيض وعند الحمل؛ فمّما لا شك فيه أنّ هذه الأعراض تكون حدّتها أقل عند الحمل. ومن الجدير بالذكر أنّ المرأة الحامل قد تلاحظ نزول سائل أبيض حليبي من مهبلها بسبب زيادة سُمك جدار المهبل بعد حدوث الحمل، وقد تستمر هذه الإفرازات طيلة فترة الحمل، ولكنّها لا تتطلب علاجاً ولا تشكّل خطراً ما دامت لا تحمل رائحة كريهة أو تصاحبها حرقة أو حكة، أمّا إذا رافقها أيٌّ من الأعراض السابقة فلا بُدّ من مراجعة الطبيب لاحتمالية وجود التهابٍ فطريٍّ أو بكتيريّ. حدوث تغييرات في الثدي: تحدث تغيّراتٌ في الثدي في أول مراحل الحمل؛ حيث تلاحظ المرأة انتفاخ ثديَيْها وثقلهما، وقد تشعر بألمٍ خفيفٍ فيهما، كما وتصبح منطقة الهالة (بالإنجليزية: areola) المحيطة بحَلمة الثّدي أغمق لوناً. وتُعزى هذه التغيّرات إلى تغير مستوى الهرمونات في الجسم. وعلى الرغم من ظهور هذه الأعراض بعد أسبوعٍ إلى أسبوعين من الحمل إلّا أنها تختفي تدريجيّاً خلال الحمل. الشعور بالإعياء: (بالإنجليزية: Fatigue) إذ يحدث بسبب ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون (بالإنجليزية: progesterone)، وانخفاض مستوى السكر في الدم، وانخفاض ضغط الدم، والزيادة في إنتاج الدم أثناء الحمل يمكن أن تشعر المرأة بإرهاقٍ وإعياءٍ شديدَين، خاصةً بعد مرور الأسبوع الأول على الحمل؛ لذلك تُنصح المرأة بأخذ قسطٍ وفيرٍ من الراحة وتناول أغذيةٍ غنيّةٍ بالبروتين والحديد. تقلّب المزاج: (بالإنجليزية: Mood swings) ويحدث بسبب التغيرات الهرمونية الناتجة عن الحمل؛ فيمكن أن تعاني الحامل من تقلّبات المزاج خاصّة خلال الأشهر الثلاثة الأولى. الصداع: (بالإنجليزية: Headaches) إذ يمكن أن تعاني المرأة الحامل من صداع خفيف بشكل متكرر. كثرة التبول: (بالإنجليزية:Frequent urination) إذ تُعاني الكثير من النساء من هذا العرض، ويبدأ حوالي الأسبوع السادس أو الثامن بعد الحمل، ويحدث في الحمل بسبب التغيرات الهرمونية. ومن الجدير بالذكر أن هناك أسباباً كثيرةً لكثرة التبوّل مثل؛ التهاب المسالك البولية، والسكري، واستعمال الأدوية المُدرة للبول وغيرها. الإمساك: (بالإنجليزية: Constipation) يحدث الإمساك بسبب زيادة نسبة البروجسترون أثناء الحمل، فيصبح مرور الغذاء خلال الأمعاء أبطأ، مما يؤدي إلى الإمساك. وللتخفيف من الإمساك تُنصَح الحامل بتناول الأطعمة الغنية بالألياف، وشرب الكثير من الماء وممارسة الرياضة. آلام الظهر: يمكن أن تعاني المرأة الحامل من آلام مزمنة في الظهر.

غرف الأطفال وطريقة ترتيبها

غرف الأطفال وطريقة ترتيبها

غرف الأطفال وطريقة ترتيبها

غرف الأطفال وطريقة ترتيبها
غرف الأطفال وطريقة ترتيبها

 

هي الغرفة الاهم بالنسبه للام والاب، بحيث تبدأ الام بتجهيز تلك الغرفه بمجرّد ان تعرف انّها علي وشك الإنجاب، وتساعد تلك الغرفه فى حصول الاطفال منذ الصغر علي مقداراً مناسباً من الخصوصيه التى  يحتاجها الشخص ، لا تحاولي تقليل شأن تلك الغرفه، حاولي تجهيزها باسرع وقت ، حيث الطفل ان إعتاد علي النوم فيها منذ الصغر فسوف لن يكون هناك اي مشكله، وان اردت ترتيب غرفة الاطفال فيجب ان توفر الحمايه المطلوبه قبل اي شيء، حيث الشبابيك الموجوده بداخل الغرفه يجب ان تكون محميه من الداخل مع الخارج، كما انّه من المفترض ان يكون في الغرفه سرائر صغيره ان كان يوجد اكثر من طفل.

ترتيب غرفة الصالون!!

ترتيب غرفة الصالون!!

ترتيب غرفة الصالون!!

 

ترتيب غرفة الصالون!!
ترتيب غرفة الصالون!!

من المهم انّ فراش الغرفه يجب ان يكون متناسب ومتلائم مع مضمون الغرفة العام ، حيث يمكنكِ مثلاً ان تضعي طقم كامل من الكنب حيث يوازي كل منها الاخرى، يجب ان يكون فى وسطها طاوله كبيره، حيث  تكون فى وسط الغرفه، يجب ايضاً ان تحرصي علي ترك مسافه معينه حتى يدخل الزوار متي شاءوا، هذه المساحه او ما يسمي بالممر يجب ان يكون مضاءاً والاضاءة تكون متكامله غير مؤذيه للعيون، وإجعلي فى غرفتك ستاره منسدله بالشكل الكامل على الشباك، حيث الستائر تعطى نوعاً من الراحه، يجب ان تراعي ذلك الامر عند ترتيب غرف الضيوف، هناك ايضاً امراً يجب الإنتباه اليه وهو ان المكان الذى سيجلس به الضيوف يجب ان يكون واسع.

نصائح تهمك حتى تعطيري منزلك

ترتيب غرفة الصالون!!

نصائح تهمك حتى تعطيري منزلك

نصائح تهمك حتى تعطيري منزلك
نصائح تهمك حتى تعطيري منزلك

من الضروري جدّاً قبل ان تبدأين بتعطير منزلك ان تحرصين على تهويته حتى تتخلّصين من اي روئح قديمة عالقة من خلال تجديد الهواء ثم فتح الشبابيك اوالنوافذ لعمل مجري من الهواء، بعد الإنتهاء من   تلك الخطوة يمكنكِ البدء بتعطير البيت، قد اثبتت الدراسات بأنّ التعطير للمنزل ووجود روائح منعشة  تعمل علي تحسين المزاج للأفراد في الأسرة ايضاً تزيد من هدوء الاعصاب اوتساعدهم للوصول لنوم هادئ، من تلك الروائح المنعشه التى يُنصح بها، هي رائحة خشب صندل اوالياسمين او زهر البرتقال اوالبانسون اوالبابونج بالاضافة الى اللافندر، لتعطير البيت جيداً ينصح بإستخدام البخور العربى والذى تم إستخدامه منذ القدم ثم تعطير كآفة ارجاء البيت به، ايضاً يُنصح بإستخدام الشموع العطريه والتى تعطي جو من الاناقة للبيت.

نصائح لنظافة المنزل

 اليكِ نصائح لنظافه منزلكِ

 يجب خلع الحذاء عند البابِ لان الاحذيه  تجمع الكثير من الاوساخ مثل العشب والطين والبرازوالحطام واللبان والطمى واكثر لذلك يجب علينا خلع الحذاءِ فى طريق المدخلِ فهذا يوفر علينا  التنظيف المستمر للارضِ.

**************************************

نُلمع الارضيه يعد الخل والمياه الحل الافضل لتنظيف الكثير من انواع الارضيات المنزليه ونستخدمه عن طريقّ خلط كوب من خلّ مع 4.5 لتر من المياه الدافئه ونمسح به بلاط الفينيل والسيراميك و الارضيه الخشبيه ولا نحتاج للشطف بعده وبالتالي نوفر الوقت والماء   كما نحاول الا نزيد كميات الماءوالخلّ  مع الارضياتِ الخشبيهِ.

*************************

نُلمع الخشب  بخلط اتنين ملعقه كبيره من زيت الزيتون مع ملعقه من عصير اليمون ثم نضعه على الاثاث نستخدم قطعه قماش ناعمه حيث تصبح  الرائحه جميله ولطيفه على الخشب والاثاث.
*****************************

طرق مكافحة الحشرات فى المنزل

 

 

طرقُ لمكافحهِ الحشرات داخِل المنزل

  • يجب تجَـنب تراكم الاتربه فى الاماكن التى تتواجد الحشرات فيها  بالقرب من حدود السجاد الخارجيه.
  • نجهز ازازه مياه بلاستيك ويتم قطع ثلثها الأعلى، ثم يوضع بها كمية من المياه الدافيه المضاف لها ملعقتين سكر وعندما تبرد المياه نضيف  نص ملعقه من الخميرهِ الجافهِ او قطعه صغيره من الخميرهِ البيره  .
  • نستخدم نباتات السذاب واوراق النعناع  حيث توضع أحد هذه النباتات على النوافذ بشكل سليم .
  • محلول التبغ:: ينضح 40 جرام من التبغ فى لتر من المياه ويترك المنضوح ليومينِ ثم يصفي التبغُ من المياه بطريقه جيده و يضاف بعد ذلك لتر من المياه إلى ماء منضوح ونرش المزرعاتّ بالمحلول مع العلم ان هذا المحلول فعال فى التخلص من التريبس والذبابه البيضاء والمن.
  • يجب التخلص من النفاياتِ فى المنزل أول بأول ونحرص على تهويه المنزل جيدا  ودخول اشعه الشمس ونضع قطع النفتّالين في الاماكنِ التى تخزّن بها الملابس والاحذيه والكُتب وغير ذلك  ان الحشّرات تنجذب إلى اماكن  الاطعمه او  مرتفعه الرطوبه وغير جيده التهويه.